الذكرالذي يقال بعد صلاتي المغرب والفجر

قرأنا ورقة مرسلة من سماحتكم إلى الناس - إذا صح ذلك - عن الذكر الذي بعد الفريضة، ولم يرد فيها قول: لا إله إلا الله وحده لا شريك لهُ له الملك وله الحمد يحي ويميت وهو على كل شيء قدير عشر مرات بعد المغرب والفجر، أفلم ترد ضمن الذكر بعد الفريضة، أم ماذا؟
هذه مشروعة بعد الفجر والمغرب، وإذا كانت ما ذكرت في الرسالة يمكن ذكرها في طبعات مستقبلة؛ لأني لا أذكر الآن هذه الرسالة، لكن إذا كانت لم تذكر؛ تذكر إن شاء الله في المستقبل، وإلا فهي ثابتة في المغرب والفجر، كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يذكر الله عشراً يقول: (لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد يحي ويميت بيده الخير وهو على كل شيء قدير) عشر مرات، يشرع للمؤمن والمؤمنة الإتيان بذلك بعد الفجر وبعد المغرب. بارك الله فيكم