نهي المرأة عن التطيب إذا خرجت

السؤال: سائل يسأل عما ورد من نهي المرأة عن التطيب إذا خرجت، وهل النهي عام، أو أنها مسموح لها أيام الأعياد أن تتطيب، وتخرج لابسة أحسن ثيابها؟
الإجابة: الأحاديث والآثار الواردة في نهي المرأة من أن تخرج من بيتها متعطرة متزينة عامة؛ أيام الأعياد وغيرها، ولم يرخص العلماء لها بالخروج من بيتها متعطرة ولو كان خروجها للمسجد فضلاً عن غيره.

فعن أبي هريرة مرفوعاً: "أيما امرأة أصابت بخوراً فلا تشهد معنا العشاء الآخرة" (رواه مسلم وأبو داود والنسائي) (1). وعن أبي موسى مرفوعاً: "كل عين زانية، والمرأة إذا استعطرت فمرت بالمجلس فهي كذا وكذا"، يعني زانية. رواه أبو داود والترمذي، وقال: حديث حسن صحيح (2).

والأحاديث في هذا كثيرة معروفة، فعسى أن يكون بذلك ذكرى للنساء وأولياء أمورهن، فإن الذكرى تنفع المؤمنين.

___________________________________________

1 - مسلم (444)، أبو داود (4175)، والنسائي (8/ 154)، وأحمد (2/ 304).
2 - أبو داود (4173)، والترمذي (2786)، والنسائي (8/153)، وأحمد (4/394)، وهذا لفظ الترمذي.