إذا صلت المرأة الجمعة مع الناس أجزأت عن الظهر

هل للمرأة صلاة جمعة في المسجد الحرام، وهل تصلي مثل الرجال صلاة جمعة، أم لا بد أن تصلي صلاة ظهر حتى ولو كان في المسجد الحرام؟
ليس عليها جمعة المرأة، ليس عليها جمعة، بل عليها تصلي الظهر في بيتها، فإن صلت مع الناس الجمعة أجزأت، إن صلت الجمعة مع الناس في المسجد أجزأت عن الظهر وكفت، إلا فإنها تصلي في بيتها ظهراً أربعاً، لكن لو حضرت الجمعة في المسجد الحرام أو غيره وصلت مع الناس الجمعة أجزأت وكفت عن الظهر والحمد لله.