حكم أداء الصلاة واقفا وتكميلها جالسا

أمي تؤدي الصلاة أحياناً واقفة, ثم تكملها وهي جالسة، وقد حاولت كثيراً أن أرشدها إلى كيفية أداء الصلاة ولكنها لم تستطع أن تؤديها على الوجه الصحيح, هل يلحقها إثم في هذه الحالة؟
إن كانت نافلة فلا بأس، إن كانت نافلة كسنة الضحى ، والرواتب والوتر فلا بأس، أما الفريضة فلابد من القدرة، إذا كانت تقدر يلزمها، ولا تصح الصلاة مع الجلوس وهي قادرة ، أما إذا كان عاجزة في الركعة الأولى تقوى وفي الركعة الأخيرة ما تقدر تقوم، فلا حرج عليها، إذا كانت عليها مشقة كبيرة لا حرج عليها.