هل يسهم للسيارة والدباب المستخدم في الجهاد كالفرس؟

السؤال: هل يسهم للسيارة والدباب المستخدم في الجهاد كالفرس؟
الإجابة: الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد: وأما السيارة ونحوها فالصحيح أنه لا يسهم لها، كما نص العلماء في نحوها من آلات الحرب والقتال القديمة، نقل في المغني عند ذكر الإسهام للبعير عن بعضهم أنه: "لا يسهم له بحال"، قال: "وهو قول أكثر الفقهاء، قال ابن المنذر: أجمع كل من أحفظ عنه من أهل العلم أن من غزا على بعير فله سهم راجل"، ثم قال: "وهذا هو الصحيح إن شاء الله تعالى لأن النبي صلى الله عليه وسلم لم ينقل عنه أنه أسهم لغير الخيل من البهائم، وقد كان معه يوم بدر سبعون بعيراً، ولم تخل غزوة من غزواته من الإبل"، ثم قال بعد أن قرر هذا: "وما عدا الخيل والإبل من البغال والحمير والفيلة وغيرها لا يسهم لها بغير خلاف وإن عظم غناؤها، وقامت مقام الخيل، لأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يسهم لها ولا أحد من خلفائه" (المغني 9/203)، والله أعلم.