صلاة المنفرد خلف الصف

السؤال: لقد أتيت متأخرا في الصلاة وكان هناك صفان ممتلئان ولم أجد أي فتحة فصليت وراءهم فهل تصح صلاتي أم لا؟
الإجابة: الحمد لله أما بعد.
الأصح منه والأوفق لظاهر السنة عدم الصحة (أي عدم صحة صلاة المنفرد خلف الصف) لأمور ثلاثة:
أولها : عموم قوله صلى الله عليه وسلم : "لا صلاة لمنفرد خلف الصف" ولم يفصل.
ثانيها : أنه صلى الله عليه وسلم أمر من صلى خلف الصف وحده أن يعيد ولم يستفصل منه هل وجد أحدا أم لم يجد، ولو كان معذورا عند عدم وجود من يصف معه لاستفصله، ومعلوم أن تأخير البيان عن وقت الحاجة لا يجوز عند أهل العلم.
ثالثها : أن في ذلك سدا لذريعة التساهل بالصلاة خلف الصف منفردا بدعوى أنه لم يجد فرجة في الصف، والغالب أنه لو لم يستعجل لوجد فرجة في الصف أو تمكن من الوقوف عن يمين الإمام. فإذا كان الواقع كما ذكرت من أن داخل المسجد لم يجد فرجة في الصف ولم يتمكن أن يصف عن يمين الإمام وكادت الصلاة تنتهي، انتظر من يدخل ليصف معه، فإن لم يجد صلى مع جماعة أخرى، فإن لم يتيسر له ذلك صلى منفردا بعد سلام الإمام، ولا إثم عليه، لقوله تعالى:{ فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ} وقول النبي صلى الله عليه وسلم: "إذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم" الحديث وذلك أن الصلاة عبادة، والعبادات توقيفية، وحديث النهي عن الصلاة منفردا خلف الصف صحيح عام، وحديث: "ألا دخلت معهم أو اجتررت رجلا" (حديث ضعيف)، مع أنه إذا تم استجابته لمن جره صارت فرجة في الصف، وقد أمرنا بإتمام الصفوف وسد الفرج.وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.والله تعالى أعلم.

المصدر: موقع الشيخ خالد بن علي المشيقح
المفتي : خالد بن علي المشيقح - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : الصلاة