اتضح لي أن أدوات العمل التي كنت أعمل بها كانت مسروقة

السؤال: كنت أعمل لدى شركة سعودية في مصر، أرسل لي صديق عِدَّة شغل (أدوات عمل)، اتضح أنها مسروقة وقد اشتريتها وأعمل بها الآن وتعود علي بالمال فما حكم الإسلام في هذا؟
الإجابة: لا بأس باستخدامك لها طالما أنك اشتريتها ولم يكن عندك علم بأنها مسروقة.
المفتي : أبو إسحاق الحويني - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : غير مصنف