حكم قراءة المرأة للقرآن جهراً

السؤال: ما حكم قراءة المرأة للقرآن جهراً في الصلاة وغيرها؟
الإجابة: على المرأة أن تحاول أن تتعود على قراءة القرآن في السر، أما في الليل فإذا كانت تصلي في الليل فيجوز لها رفع صوتها، وقد خرج الرسول صلى الله عليه وسلم ذات ليلة إلى بيوت الأنصار فسمع عجوزاً منهم تقرأ قول الله تعالى: {هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْغَاشِيَةِ}، فبكى رسول الله صلى الله عليه وسلم بكاءً شديداً، وجعل يقول: "نعم أتاني، نعم أتاني"، ويجوز لها قراءة القرآن برفع الصوت لكن الأفضل لها أن تُسِرَّ به في الصلاة مثلاً أو في غيرها لئلا تحرج الناس، نعم يجوز لها أن ترفع به صوتها رفعاً معتدلاً، معناه أن تُسمع نفسها، ولو قُرب الرجال، ولكن هذا إذا كان لا يُخشى من صوتها فتنة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ الددو على شبكة الإنترنت.