صاحب مصنع خمر يريد أن يشارك أبي في مصنع آخر

السؤال: لأبي مصنع المشروبات الغازية، يحصل على قوت عيشه بالحلال، وأراد شخص أن يتدخل معه شريكٌ لكي يوسع في هذا المصنع، وهذا الشخص تزوج من امرأة معروفة عالمياً ماتت هذه المرأة وورث هذا الشخص كل ما عندها من مالٍ حلال، ولما ورثها اشترى مصانع ضخمة، وأيضاً مصنع خمر -عفانا الله-، المشكلة التي تدور هي: هل إذا دخل هذا الشخص مع أبي شريكاً سيصبح مال أبي حراماً، تقبلوا مني فائق التقدير والاحترام.
الإجابة: إذا شارك أبوك ذلك الرجل شركة عامة تشمل مصنع الخمر فهذه الشركة حرام.

وإذا شاركه في مصنع المشروبات الغازية فقط فالأصل الحل، لكن هذا الرجل الذي يملك مصنعاً للخمر رجلٌ لا يخشى الله فلا يؤتمن على أي شيء، كما قال عمر رضي الله عنه، فعلى والدك أن لا يشاركه حتى يحدث توبة ويوقف نشاط مصنع الخمر.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

من أسئلة زوار موقع طريق الإسلام.