هل يجوز لبس شيء على الإحرام لشدة البرد أو المطر

شخص أراد العمرة فأحرم من الميقات فصادف برداً ومطراً شديداً، هل يجوز أن يلبس شيئاً على الإحرام ليقيه من البرد والمطر أم لا؟
نعم لا بأس، إذا التحف بعباءة أو شبه ذلك أو لحاف ثخين بطانية أو غيرها حتى تقيه البرد والمطر لا بأس، لكن لا يغطي رأسه، أما إذا كان يحتاج إلى غطاء الرأس لأنه يرى أن عليه خطراً في ذلك فإنه لا مانع أن يغطي الرأس وعليه الفدية وهي إطعام ستة مساكين لكل مسكين نصف صاع من التمر أو غيره، أو صوم ثلاثة أيام، أو ذبح شاة، أحد الثلاث، هذا إذا خاف على نفسه من المضرة العظيمة إن لم يغطِّ رأسه، أما كونه يلتحف على بدنه ببطانية أو مطرحة أو عباءة يطرحها عليه لا يلبسها اللبس العادي بل يطرحها عليه لتوقي البرد والمطر فلا بأس بهذا، ولا شيء فيه.