إفراد يوم الاثنين بصيام

السؤال: هل يجوز إفراد يوم الاثنين فقط من دون الخميس؟ بالصيام؟ وإذا وافق صيامه يوم الجمعة مع العلم أنه يفطر يوما ويصوم يوما؟
الإجابة: نعم لا بأس يفرد الاثنين أو الخميس، فالمنهي عن إفراده الجمعة لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "لا تخصوا ليلة الجمعة بقيام من بين الليالي ولا يومها بصيام من بين الأيام" رواه مسلم: الصيام (1144). يصوم مع الجمعة الخميس أو يصوم معها السبت أما أن يفرد الجمعة، فهذا ممنوع منهي عنه، أما الاثنين لا بأس تفرد الاثنين تفرد الخميس تفرد الأربع لا بأس، هذا إنما خص بالجمعة، نعم. وإذا وافق صيامه يوم الجمعة مع العلم أنه يفطر يوما ويصوم يوما، الظاهر في هذه الحالة وافق عادة لا بأس في هذه الحالة، لأن هذه عادته يصوم يوما ويفطر يوما نعم.