حكم القنوت في صلاة الفجر

السؤال: ماذا عن ترك القنوت؟ وهل هو سنة مؤكدة في صلاة الصبح أم هو خاص بالنوازل؟
الإجابة: إن القنوت الذي هو الدعاء، ورد فيه أحاديث مختلفة، فالراجح فيه أنه مندوب وليس بسنة، وأنه يشرع ويتأكد في النوازل، وقد ذهب الشافعي رحمه الله إلى أنه من سنن صلاة الفجر المؤكدة وأن من تركه عليه أن يسجد سجود السهو.

لكن لم يوافقه على هذا جمهور أهل العلم، فالمالكية عندهم أن القنوت لصلاة الفجر مندوب لكن لا يسجد له بسهوه، ولا تبطل الصلاة بتعمد تركه.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ حفظه الله.