ضوابط لباس المرأة

السؤال: إذا كنت ألبس لباساً ساتراً مثل الرمباية، هل يمكن أن ألبس عليه ملحفة شفافة واصفة؟
الإجابة: إن لباس المرأة ليس له تفصيل معين شرعاً، بل له ضوابط تضبطه وهذه الضوابط هي أن لا يكون مشفاً عن شيء من بدنها، وأن لا يكون أيضاً محدداً لأطرافها وحدود بدنها، والثالث أن لا يكون لباساً دينياً لبعض الملل الكافرة، والرابع أن لا يكون تشبهاً بلباس الرجال، والخامس أن لا يكون معطراً في حال خروجها من بيتها ولا لافتاً بحسن ألوانه في حال خروجها من بيتها، فإذا كان الثوب الذي يليها ساتراً سابغاً وكان فوقه ثوب آخر يشف عنه، فإن كانت ألوان الثوب الداخلي لافتة للانتباه لحسنها فلا يكفي سترها بذلك الثوب الرقيق الذي يبدي ألوانها، وإن كانت تلك الألوان مختفية أو كانت غير لافتة فلا حرج في هذا بشرط أن يكون الثوب الداخلي ساتراً لكل البدن الذي يجب ستره.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ حفظه الله.