لقطة الحرم

السؤال: كنت في مكة ووجدت غطاءَ على باب حمامات الحرم أكرمكم الله، وسألت عن صاحبتها فلم أجدها وبقيت معي فما حكمها؟ وحينما كنت في الحج انهمر علينا مطر شديد فسارعنا بأخذ أمتعتنا وبعد وصولنا إلى المنزل تفاجئنا بوجود منشفة ليست لنا ولا نعرف كيف وصلت لنا. فما حكمها؟
الإجابة: من خصوصيات الحرم عدم جواز التقاط لقطته إلا لمعرّف، وبالتالي فالغطاء والمنشفة ترد إلى مكانها أو تدفع للمسئول ليقوم بتعريفها.
المفتي : سعيد عبد العظيم - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : غير مصنف