حضور مناسبات الفرق المنحرفة

السؤال: أعيش في بلد تختلف فيه المذاهب والطوائف، فهل يجوز حضور أفراح ومآتم ودعوات أبناء الطوائف مثل الإغاخانية وغيرهم، إذا كانوا جيراناً أو معارف؟
الإجابة: يظهر لي والله أعلم أن هذه الفئات من الفرق الإسلامية أو غير الإسلامية إذا كانوا جيراناً أو معارف من المسلمين، ولا يحدث في اجتماعاتهم وأفراحهم شركيات ومنكرات كبيرة فلا حرج من إجابة دعوتهم، مع قصد دعوتهم للإسلام وترغيبهم فيه، أما إذا كانت اجتماعاتهم فيها شركيات ومنكرات كبيرة، أو كانت اجتماعات بدعية المنشأ كالموالد والأعياد البدعية فلا يجوز حضورها، والله أعلم.

المصدر: موقع الشيخ ناصر بن عبد الكريم العقل