هل ينتقض وضوء من لمس زوجته؟

إذا مس الإنسان أو صافح زوجته هل ينتقض الوضوء؟
الصواب أن مس المرأة لا ينقص الوضوء مطلقاً، سواء زوجته أو أخته أو عمته أو أمه، أما قوله سبحانه: ..أَوْ لاَمَسْتُمُ النِّسَاء.. (43) سورة النساء، فالمراد به الجماع، وقد ذهب بعض أهل العلم إلى أن مس المرأة ينقض مطلقا، وبعضهم قال: مسها إذا كان بشهوة عن تلذذ ينقض، والصواب أنه لا ينقض مطلقاً، إلا إذا خرج منه شيء، مذي أو مني وإلا فإنه لا ينقض، مجرد مس المرأة زوجته أو غير زوجته الصواب أنه لا ينقض، وقد كان النبي يقبل بعض نسائه ثم يصلي ولا يتوضأ، اللهم صلِّ وسلم عليه. أما قوله جل وعلا: (أَوْ لاَمَسْتُمُ النِّسَاء) فالمراد به الجماع.