حكم من أخر الحج

السؤال: ما حكم من أخر الحج متعمداً وهو قادر على أدائه؟
الإجابة: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فإن الحج في قول جمهور العلماء واجب على الفور، لا يحل للمسلم تأخيره متى ما كان قادراً على أدائه؛ اعتباراً بنصوص القرآن والسنة، كقوله سبحانه: {وسارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السموات والأرض}، وقوله: {فاستبقوا الخيرات}، وقول النبي صلى الله عليه وسلم: "يا أيها الناس إن الله كتب عليكم الحج فحجوا"، وقوله: "تعجلوا إلى الحج فإن أحدكم لا يدري ما يعرض له"، ولو أن مسلماً مات قبل أن يحج وقد كان قادراً عليه، فإن الواجب على ورثته أن يخرجوا من ماله ما يُحج به عنه وذلك قبل قسمة التركة، لقوله صلى الله عليه وسلم: "فديْن الله أحق أن يقضى"، والله تعالى أعلم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكة المشكاة الإسلامية.
المفتي : عبد الحي يوسف - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : الحج والعمرة