رفع الصوت بالقرآن للمرأة

السؤال: هل يجوز للمرأة رفع الصوت بالقرآن؟
الإجابة: نعم، إن صوت المرأة ليس بعورة ما لم يكن بغناء، وما يشتهر بين الناس أنه حديث وهو: "لعن الله امرأة رفعت صوتها ولو بذكر الله" هذا لا أصل له، وهو من الموضوعات.

وكانت عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها خطيبة، وكانت جهورية الصوت أي رفيعة الصوت، فكانت تعلم الناس وتسمعهم القرآن والسنة، فلذلك يجوز للمرأة أن ترفع صوتها بالتعليم بالقرآن والسنة وغير ذلك.

لكن لا يجوز لها أن ترفع صوتها بالغناء بالتغني بالكلام.

ومع ذلك إذا كانت كبيرة وأنشدت ما فيه ثناء على الله أو على رسوله صلى الله عليه وسلم من الشعر ورددته، فقد جاء ما يدل على سماع ذلك: فقد خرج عمر بن الخطاب رضي الله عنه ليلة فسمع عجوزاً من الأنصار تردد أبياتا تنشدها، وهي تقول:

صلى عليه الطيبون الأخيـار على محمد صــلاة الأبرار يا ليت شعري والمنايا أطوار قد كنت قواماً بكا بالأسحار هل تجمعـني وحبيبي الدار؟

فجلس عمر يبكي وهو يستمع إليها، فهذا النوع يجوز سماعه.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ على شبكة الإنترنت.