كيف يرى أرباب الأحوال النبي في اليقظة؟

السؤال: كيف يرى أرباب الأحوال النبي صلى الله عليه وسلم في اليقظة؟
الإجابة: النبي صلى الله عليه وسلم لا يراه أحد في الدنيا بعد وفاته وإنما يُرى في النوم، فمن رآه على صورته في النوم فقد رآه؛ لأن الشيطان لا يتمثل في صورته، كما صح بذلك الأحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم.

وأما ما يدعيه بعض الصوفية من أنهم يرون النبي صلى الله عليه وسلم يقظة فهو باطل لا أصل له.
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مجموع فتاوى اللجنة الدائمة بالسعودية - المجلد الثاني والعشرون (العقيدة).
المفتي : اللجنة الدائمة - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : مذاهب وفرق