حكم وضع طيبا على ملابس إحرامه جاهلاً

عند الميقات قمت بالاغتسال والتطيب ولبست ملابس الإحرام، ورشيت بعض الطيب على ملابس الإحرام, وذلك قبل أن أعقد النية بالإحرام وذلك جهلاً مني, فما الحكم؟
في المستقبل لا تفعل، ما دام جهل منك، لكن في المستقبل لا تطيب الإحرام، تطيب أنت فقط، أما الإزار والرداء لا تطيبهما، ولا سيما بما له لون كالزعفران والوس، أما غيرهما فالأمر أسهل لكن تركه أولى وأحوط، النبي قال: (لا تلبسوا شيئاً مسه الزعفران أو الوس)، لأنهما طيب له لون وله صفة، أما الأطياب التي ما لها لون تركها أحوط أيضاً، لا يجعلها في الإزار ولا في الرداء، إنما الطيب يكون في رأسه وبدنه.