هل هناك أشهر معينة يجوز في حدودها إسقاط الجنين؟

السؤال: هل هناك أشهر معينة يجوز في حدودها إسقاط الجنين في حال الضرورة مثلاً؟
الإجابة: الفقهاء قالوا بأنه يجوز إلقاء النطفة قبل أربعين يوماً بدواء مباح، ولكن الحمل مطلوب والنسل مطلوب ولو كان فيه مشقة، يقول الله عز وجل: {وَوَصَّيْنَا الإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَاناً حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهاً وَوَضَعَتْهُ كُرْهاً} [الأحقاف:15‏]. فالحمل فيه مشقة وفيه أمراض وفيه تعب، ولهذا عَظُم حق الأم على ولدها لأن الرسول أوصى ببرها ثلاث مرات وأوصى ببر الأب مرة واحدة،‏ وما ذلك إلا لما تقاسيه في حملها وولادتها ورضاعها من الأخطار والمشاق. فعليها أن تصبر وأن تتحمل وهي على أجر ربما تكون العاقبة حميدة لها ولمجتمع المسلمين من هذا لمولود فالأولاد مطلوب السعي لحصولهم لما يترتب على وجودهم من مصالح العامة والخاصة.