ما حكم سماع الأغاني؟

السؤال: ما حكم سماع الأغاني؟
الإجابة: إن الأغاني التي هي بآلة فيها العزف الموسيقي حرام مطلقاً لا يحل سماعها أبداً، وقد ثبت عن ابن مسعود أنه أقسم ثلاثاً أن آية لقمان وهي قول الله تعالى: {ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله بغير علم}، نزلت في المعازف، وابن مسعود قطعاً قال فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم: "رضيت لأمتي ما رضي لها ابن أم عبد".

وإذا كانت الأغاني من غير آلة ولكن كان معناها سيئاً كما كان فيه غزل أو هجاء أو نحو ذلك فهو مذموم كذلك بقدر ذلك.

وإذا خلت من كل ذلك أي لم يكن فيها آلة ولم يكن فيها معان كريهة ذميمة بل كانت ثناء على الإسلام والمسلمين ونحو ذلك فهي من النشيد الذي هو سنة، وقد استعمله النبي صلى الله عليه وسلم في حفر الخندق وبناء المسجد وفي الغزوات وأذن فيه، فلا حرج حينئذ في سماعها.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ حفظه الله.