حكم ميل القاضي مع أحد المتخاصمين

السؤال: القاضي الذي يلقن أحد المتخاصمين ويقوم بتهديد الآخر بأنه في حالة عدم قبوله لحكمه والدفاع عن نفسه بأنه سيشدد عليه الحكم! هل يدخل في الوعيد الذي جاء في الحديث الصحيح: "قَاضِيَانِ فِي النَّارِ وَقَاضٍ فِي الْجَنَّةِ"؟(1)
الإجابة: يحرم على القاضي أن يميل مع أحد الخصمين؛ فذلك جور وظلم يستحق به أن يبعد عن العمل، ويلحقه الوعيد في الآخرة. فعلى هذا يجوز للخصم أن يثبت ما يصدر من هذا القاضي ويتحقق من ميله مع الخصم الثاني، ثم يطلب الإحالة إلى غيره من القضاة أو يطلب تمييز الحكم، ويكتب لائحة اعتراض على الحكم، ويذكر فيه ما قام به القاضي من التهديد والوعيد بالتشديد عليه.

ولا شك أن هذا الفعل من القاضي يدخله في عداد من يقضي بغير علم، أو يعرف الحق ويقضي بخلافه. وعلى من عرف ذلك من أحد القضاة نصحه وتخويفه وتذكيره بالوعيد الشديد الذي لا يخفى على مثله، والله أعلم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

موقع الآلوكة.
(1) جزء من حديث أخرجه: أبو داود (3573)، والترمذي (1322) واللفظ له، وابن ماجه (2315)، والبيهقي في (السنن الكبرى) (20142)، وصححه الألباني في (صحيح أبي داود) (3051).