وضع المصحف في البيت هل يعصم من الشيطان؟

ذهبت إلى محافظة أخرى في بلادنا، وسألت بعض علماء الدين حول هذا الأمر، فقالوا لي: ضع مصحفاً في بيتك وآيةً للرسول، فلا يصيبكم إثمٌ ولا ذنب؟
هذا لا أصل له هذا غلط, فالمصحف لا يمنع من الأدواء إنما أنزل الله المصحف لقراءته والعمل به, لا ليجعل حرزاً للبيوت, فهذا كله لا أصل له، وهكذا آية النبي فهذا الكلام لا معنى له, ويش معنى آية النبي يعني آية فيها ذكر النبي - صلى الله عليه وسلم - المصحف كله في ذكر النبي - صلى الله عليه وسلم - فالمقصود أن هذا غلط، وشيء لا وجه له ولا أصل له, وليس وضع المصحف في البيت حرزاً للبيت, وإنما الحرز للبيت (التعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق) ثلاث مرات (بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم) [ثلاث مرات صباحاً ومساءً هذا ينفع الله به كما قاله النبي - صلى الله عليه وسلم – الإنسان يتعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق ثلاث مرات صباحاً ومساءً يقول: (بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم) [ثلاث مرات, كذلك يقرأ آية الكرسي عند النوم, وبعد كل صلاة هذا من أسباب العافية والحفظ, وكذلك يقرأ قل هو الله أحد, والمعوذتين بعد كل صلاة هذا من أسباب العافية, والحرز, ويقرأها بعد صلاة المغرب ثلاثاً, ثم بعد صلاة الفجر ثلاثاً وعند النوم يقرأ (قل هو الله أحد) والمعوذتين كل هذا من أسباب حفظ الله للعبد وتسليمه إياه من شر أعداءه من الشياطين وغيرهم, وأما المصحف ويوضع في دولاب, أو في فرجة, أو في محل ليس هذا حرزاً, وإنما الحرز والسبب العظيم هو استعمال ما شرعه الله- سبحانه وتعالى- من أدعية وقراءة. بارك الله فيكم وجزاكم الله خير