دخول الحمام بالمصحف ناسياً

دخلت الحمام عدة مرات ومعي ختمة في جيبي، ولكنني كنت ناسياً لها، فهل عليَّ إثم في ذلك؟
ما دمت كنت ناسياً أن في جيبك مصحفاً فلا حرج لكن لا تتعمّد، وإذا كان في جيبك شيء تخرجه خارج الحمام، فتضعه في محل أمين وتدخل الحمام وليس معك مصحف، لكن لو لم يكن عندك محل أمين وتخشى عليه أن يؤخذ فهذا ضرورة، فتدخل به إن لم يتيسر لك مكان تضعه فيه، ولا أحد يحمله عنك، وأما إذا وجدت من يأخذه عنك حتى تخرج، أو مكاناً أميناً تجعله فيه فلا تدخل به الحمام.