إفطار المسافر الذي لم يصبه تعب ولا جوع ولا عطش.

السؤال: سئل رحمه الله عمن يكون مسافرا في رمضان ولم يصبه جوع ولا عطش ولا تعب فما الأفضل له: الصيام أم الإفطار ؟
الإجابة: أما المسافر فيفطر باتفاق المسلمين وإن لم يكن عليه مشقة، والفطر له أفضل. وإن صام جاز عند أكثر العلماء، ومنهم من يقول: لا يجزئه.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مجموع فتاوى شيخ الإسلام أحمد بن تيمية - (ج 25/ ص 209 ـ 213)