قراءة القرآن لمن لا يتقن التجويد

أنا شاب من الأردن أصلي بمجموعة من الناس إماماً في أحد المساجد، لكني أعترف أني لا أجيد قراءة القرآن بشكل جيد، فهل أكون آثماً، علماً بأنه لا يوجد غيري إماما لهؤلاء الناس
إذا كنت تقيم القراءة ولو كنت غير مجود، التجويد ليس بواجب مستحب، إذا كنت تقيم القراءة تقيم الحروف تخرجها فلا بأس بذلك، ولو كنت لم تقرأ التجويد، ما دمت تقرأ الآيات باللغة العربية واضحة، والحروف واضحة فلا بأس عليك، والحمد لله.