أريد الخروج مع زوجي لأداء صلاة الجمعة في المسجد، وهو يرفض ذلك؟

السؤال: أريد الخروج مع زوجي لأداء صلاة الجمعة في المسجد، وهو يرفض ذلك؟
الإجابة: النبي صلى الله عليه وسلم يقول: "لا تمنعوا إماء الله مساجد الله"، فإذا رغبت زوجتك أن تأتي المسجد فلا تمنعها، وإن كان ذهابها للمسجد هو الذي يفقهها ولا تستطيع أن تفقهها في بيتك لعدم المقدرة أو لعدم وجود وقت وفقهها فقط يكون في المسجد، وهذا الفقه يسقط واجباً عينياً عنها كأن تتعلم أحكام صلاتها أو حيضها أو طهارتها وطلبت منك الذهاب فيجب عليك أن تلبي.

أما إن كان هذا العلم الشيء الزائد عن الحد الواجب وطلبت فلك أن تمنع، ولكن تكون خالفت إرشاد النبي صلى الله عليه وسلم: "لا تمنعوا إماء الله مساجد الله".