الأكل من المطاعم في البلاد الوثنية

السؤال: أنا مبتعث في دولة وثنية والغالب هنا هو المطاعم الوثنية، ويطبخون أنواع الأطعمة منها اللحوم والدجاج، فهل يجوز لنا الأكل منها، وهل تعد هذه ضرورة في الأكل منها؛ لعدم وجود مطاعم المسلمين؟
الإجابة: الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد: الوثني لا تصح ذبيحته مطلقاً، الذي تصح ذبيحته هو المسلم والكتابي، وعلى هذا فما يوجد في تلك المطاعم من دجاج أو لحوم فإنها محرمة ولا يجوز؛ لأنه يُشترط في صحة التذكية الدين، وذلك بأن يكون مسلماً أو كتابياً كما تقدم، أما كونك تكون داخلاً تحت الضرورة فهذا لا يظهر لي أن هذه ضرورة، بل هي ليست ضرورة، ولا تؤدي إلى فوات النفس ولا طرف من الأطراف ولا منفعة من المنافع، وعليك أن تجتهد في أن تبحث عن مسلمين يذبحون أو أن تذبح أنت بنفسك كما يفعله بعض المسلمين الساكنين في تلك البلاد من أنهم يخرجون إلى المزارع ونحو ذلك ويذبحون هناك. والله أعلم.  تاريخ الفتوى: 8/7/1429 هـ.