توجيه لمن يشعر بالتقصير، والخشية من عدم مغفرة الله

في أحيان كثيرة بل في معظم الأوقات يساورني شعور بأنني مقصر، وألوم نفسي جداً لمجرد ترك صلاة الجماعة أو غير ذلك، وأخشى أن الله -سبحانه وتعالى- لا يغفر لي، فماذا أفعل؟
عليك أن تحسن الظن بالله مع التوبة مما أسلفت من التقصير، وعليك الاستمرار في الخير، والحذر من وساوس الشيطان، ومن طاعة الهوى، وأبشر بالخير، أبشر بالخير.