بيع العازل الذكري للشباب

السؤال: أعمل في صيدلية، ويأتيني بعض الشباب الذين يبدو عليهم الطيش، وأعمارهم ربما دون العشرين ليطلبوا الكوندوم Condom العازل، فلا أحب أن أبيعه لهم لغلبة ظني أنهم لا يستعملونه في الحلال، ولا أريد أن أكذب، فما حكم بيعي لهم؟
الإجابة: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:
فصنيعك هذا من الامتناع عن بيع هذه العوازل الذكرية لهؤلاء الشباب هو الصواب؛ إعمالاً لغلبة الظن في أنهم يستخدمونها للتوسل إلى ما حرم الله عز وجل؛ ولما تقرر في شريعتنا من وجوب سد الذرائع الموصلة إلى الحرام، وحرمة إعانة صاحب المنكر على باطله؛ ونظير ذلك منع بيع السلاح في الفتنة، ومنع بيع العنب لمن يعصرها خمراً، ولعموم قوله تعالى: {وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ} ﴿المائدة: ٢﴾، والله تعالى أعلم.