هل شركة المراعي أصبحت نقية؟

السؤال: هل شركة المراعي أصبحت نقية؟
الإجابة: كنت قد نشرت فتوى يوم الاثنين 20 جمادى الأولى بتحريم الاكتتاب في شركة المراعي، ومن ضمن ما عللت به وجود قروض ربوية مذكورة بالتفصيل في نشرة الاكتتاب. وحيث قد تم التأكد من قبلي من تحويل كل تلك القروض إلى مرابحات إسلامية، وقد أكدت ذلك إدارة الشركة، فإني أرى جواز الاكتتاب فيها بعد تحويل قروضها إلى مرابحات إسلامية.
وحيث إن الخطوات التي قامت بها إدارة الشركة خطوات مشكورة، وسعي مبارك نحو القيام بتنقية أعمال الشركة من الربا بالاستغناء عن القروض الربوية، فإني أشكر لهم سعيهم إلى رضى الله سبحانه وتعالى واستجابتهم إلى رغبات الناس في الاكتتاب في شركة نقية من الربا، كما أشكر لهم سرعة البت في ذلك الأمر بدون تردد. وأسأل الله لهم التوفيق والإعانة والثبات على الأمر. وإن فعلهم الجميل لدليل على أن تحويل القروض الربوية إلى مرابحات إسلامية قد أصبح أمرا ميسورا على الشركات المساهمة، بفضل الله تعالى ثم بفضل الخدمات الإسلامية التي تقدمها كل البنوك السعودية.
وإني بهذه المناسبة لأدعو الله سبحانه وتعالى أن يوفق كل القائمين على إدارات الشركات المساهمة في السعودية إلى سلوك سبيل الرشاد في أمورهم المالية عموما، وخاصة عدم الاقتراض بالربا. وفي المقام نفسه أدعو أصحاب الفضيلة المشايخ وطلبة العلم -وفقني الله وإياهم لهداه- إلى التوقف عن الفتوى بجواز تداول أسهم الشركات المساهمة التي تقترض أو تقرض بالربا، لما فيه أولا من معصية الله في الربا قليلا كان أم كثيرا، ثم في استساغة الشركات المساهمة واستمرائهم لذلك الأمر وعدم التحول إلى المرابحات الإسلامية، ثم إن فيه ضررا على تجربة البنوك الإسلامية. وأذكر نفسي وإخواني بقول الله تبارك وتعالى:{ وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالاً مُّبِيناً} .

المصدر www.islamlight.net