ترك منى عند منتصف الليل

إنها قامت بأداء فريضة الحج، وكانت تترك مع الفوج منى عند منتصف الليل، وقال لنا المسئولين عن الفوج: إن ذلك يجزئ عن البيات، فهل حجها صحيح؟
نعم حجها صحيح وليس عليها شيء, وإذا أقامت في منى ليالي منى أكثر الليل كفى, ولكن المبيت والبقاء في منى أفضل كما فعله النبي - صلى الله عليه وسلم - وأصحابه أما من انتقل من منى في النصف الأخير إلى مكة, أو إلى مكان آخر فإن مبيته صحيح ولا يضره ذلك، إذا انتقل في النصف الأخير، يعني بعد مضي نصف الليل, أو مثلاً ذهب أول الليل إلى مكة للطواف أو غيره ثم رجع غالب الليل في منى كفى ذلك. المهم أن يبقى نصف الليل سواءً من أول أو من آخره ، جزاكم الله خيراً