تملك الأراضي في منى والوقف بها غير صحيح

السؤال: تملك الأراضي في منى والوقف بها غير صحيح
الإجابة: من محمد بن إبراهيم إلى معالي وزير الحج والأوقاف بالنيابة، سلمه الله، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. وبعد:

فبالإشارة إلى خطابكم رقم 732/5، وتاريخ 26/12/85هـ، بخصوص رغبتكم منا إعطاءكم الإذن في البناء داخل حوش الأوقاف في منى، وذكركم أن البناء المراد إقامته داخل حوش الأوقاف، وفي منطقة لا مضايقة منها على الحجاج.

ونفيدكم أننا لا نرى مشروعية البناء في منى مطلقاً، وما ذكرتموه من تملك الأوقاف لهذا الحوش أو تملك غيرها من أي جهة كانت فهو تملك غير صحيح، وما كان أساسه باطلاً فمقتضياته وملتزماته باطلة بالطبع. وقد كان الأولى بمعاليكم بصفتك المسئول مباشرة عن الحج وراحة الحجاج أن تغتنم منا فرصة موقفنا هذا من هذه المباني المقامة في منى ظلماً وعدواناً لتوحيد جهود يرجى أن يكون لها من النتائج الإيجابية ما يعيد لمنى حرمتها وإشاعتها لعموم الحجاج، لا فضل لأحدهم على الآخر إلا بالسبق، كما قال صلى الله عليه وسلم: "منى مناخ من سبق" (أخرجه الترمذي وابن ماجه والحاكم)، هذا ونسأل الله لنا ولكم التوفيق والسداد، والسلام عليكم.
مفتي البلاد السعودية