أهلها يشابهون الشيعة فماذا تفعل معهم؟

السؤال: أختي عفا الله عنها كانت شيعية، وقد أخبرتها بأن ذلك شرك بالله، وما يترتب عليه من عواقب، فأبدت لي ندمها بأنها فعلت ذلك، وبينما كانت تصلي لاحظتها في أكثر من صلاة تسجد بعد التسليم، لا أعتقد أنه سجود سهو، هل هو شيء يعمله الشيعة؟ حاولت أكثر من مرة أن أنصحها ولم ينفع ذلك، ماذا عساي أن أفعل؟ وأمي نفس الحال مع أننا لسنا شيعة! هل أقاطعهم حتى يتوبوا لله لأني تعبت من النصيحة، وبدأت أحس نحوهم بالكراهية لما يفعلونه.
الإجابة: لا تقاطعيهم، بل استمري في نصحهم وإرشادهم، واصبري عليهم، وأعطيهم كتباً تبين حقيقة الشيعة وضلالهم، ولتكن كتباً حسنة الأسلوب، سهلة الفهم، وأكثري من الدعاء لهم بالهداية، وفي الحديث: "فلأن يهدي الله بك رجلاً واحداً خير لك من حمر النعم"، والله أعلم.