تركت الرمي للخوف من الزحام.

السؤال: أديت فريضة الحج وفي اليوم الأخير لرمي الجمرات رميت الجمرة الصغرى والوسطى ومنعتي والدتي من رمي الجمرة الأخيرة وطلبت مني أن أوكل ابن أختي بسبب خوفها علي من الزحام فهل علي دم، مع العلم أن والدي قام بدفع مبلغ من المال لرجل من أهل مكة ليذبح فدي عني وأختي بنية أنه ربما نكون قد قصرنا في شيء، ولم أكن أعلم أن ترك الرمي للخوف من الزحام لا يعتبر مُبيحا للتوكيل فيه. هل يجزئ هذا الفدي ؟
الإجابة: لا يجب عليك فدية طالما أنك وكّلت خشية الزحام، فإن الزحام يكون شديداً في اليوم الثاني عشر خاصة، وأشد ما يكون عند الجمرة الكبرى ( جمرة العقبة ) .. فالذي يظهر أنه طالما أنك وكّلت من رمى عنك فإنه لا فدية عليك، ولكن ما دام أن والدك أخرج الفدية عنك فلا بأس، وحجك صحيح إن شاء الله.