حكم الصلاة خلف إمام مبتدع

السؤال: ما حكم الصلاة خلف إمام مبتدع والصوفية وبقية الطرق؟ أفتونا جزاكم الله خيراً.
الإجابة: الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:
فالصلاة خلف كل مسلم صحيحة -مبتدعاً كان أو على السنة- إلا من كانت بدعته مكفِّرة؛ كمن يعتقد أن لغير الله من الأولياء ونحوهم تصرفاً في الكون، أو من يعتقد أن أحداً سوى الله يعلم الغيب بإطلاق، ونحو ذلك من البدع التي تخرج صاحبها -بعد إقامة الحجة عليه وانتفاء الموانع عنه- من دائرة الإسلام؛ عياذاً بالله تعالى.

وأما من كانت بدعته دون ذلك -كحال المبتدعين بدعاً عملية- فهؤلاء يُصلَّى خلفهم، وإن كان الأولى إقامة غيرهم مكانهم؛ صيانة لدين المسلمين من الدَّخَن، والعلم عند الله تعالى.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكة المشكاة الإسلامية.
المفتي : عبد الحي يوسف - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : الصلاة