نكاح الشغار

حدثونا عن نكاح الشغار بالتفصيل، فهناك الكثير من الأقرباء والأصدقاء كل منهم متزوج أخت الآخر، والعكس بالعكس؟
الشغار هو الذي يكون بالشرط زوجني وأزوجك هذا الشغار, كأنه قال ما ترفع رجل أختي حتى أرفع رجل أختك أو بنتك، لا بد من التراضي من دون مشارطة، يخطبها وهي ترضى ويخطب الآخر وهي ترضى من دون شرط، أما إذا قال زوجني وأزوجك ما أزوجك حتى تزوجني هذا هو الشغار ما يجوز النكاح باطل لا يجوز، أما إذا خطب منه وهذا خطب منه من دون مشارطة فلا بأس زوجه أخته وزجه أخته بنته ببنت عمته لا بأس لكن من دون مشارطة، أما أن يقول لا بد زوجني وأزوجك، ما تزوجني ما أزوجك، هذا يقاله نكاح الشغار والرسول نهى عن هذا - عليه الصلاة والسلام-.