الجهر في صلاة الضحى

هل صلاة الضحى جهرية، أم سرية، وهل الجهر في القراءة فقط، أم في الركوع والسجود؟
صلاة الضحى سرية، وهكذا الظهر والعصر كلها سرية، ولو جهرت المرأة، أو الرجل في صلاة الضحى لن يضر ذلك؛ لأن الجهر والإخفاء سنة ليس بمحرم، ولا واجب، فالجهر سنة و الإخفات سنة، فلو جهر في النهار، أو أسر في الليل، فالصلاة صحيحة، لكنه خلاف السنة، فالسنة أن يسر بالنهار صلاة الضحى، أو في الظهر والعصر ويجهر في الليل في صلاة المغرب والعشاء في الركعتين الأوليين إلا الفجر، فإنها جهرية، والجمعة جهرية ولو كانت نهارية، فالجمعة جهرية والعيد جهرية، وصلاة الفجر جهرية، صلاة الاستسقاء جهرية، ولو كانت في النهار أما النوافل فهي سرية في النهار، وهكذا صلاة الظهر سرية في النهار، وهكذا العصر سرية، والمغرب والعشاء جهرية في الأولى والثانية والفجر جهرية كما تقدم، وهكذا صلاة الجمعة جهرية، صلاة العيد، صلاة الاستسقاء، صلاة الكسوف، كلها جهرية؛ لأن الرسول جهر -عليه الصلاة والسلام-، لكن لو أسر الإنسان في الجهرية صلاته صحيحة. سواء عامد ،أو ناسي لكنه خلاف السنة لا يتعمد ليس له أن يتعمد السر في الجهرية، وليس له أن يتعمد الجهر في السرية؛ لأنه خلاف السنة، لكنه لو جهر متعمداً لم تبطل صلاته، أو أسر بالجهرية لم تبطل صلاته، لكنه خالف السنة.