تقدم الإمام عن المأموم في الصلاة

يوجد اثنان في صلاة العصر يصليان جماعة، فجاءهم فردٌ ثالث بعد دخولهما في الصلاة، فتقدم الإمام؛ لأنه لا يوجد مكان بالخلف حتى يرجع أحد المأمومين أو أحد الرجلين، فهل يجوز للإمام أن يتقدم، خاصةً أننا نعلم من الحديث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم وجه بأن يتأخر واحد من الشخصين ولا يتقدم الإمام؟
إن كان الإمام في محل يمكنه أن يصلي فيه ويتأخران تأخرا, وإذا كان الإمام في محل لا يمكنهما التأخر فيه تقدم هو ولا حرج فلا بأس المهم وجود السعة في المكان فإن كانت السعة خلفه تأخر الذي معه مع الآخر وصليا خلفه مثل ما فعل النبي - صلى الله عليه وسلم - فإنه كان يصلي فجاء جابر وجبار فوقفا عن يمينه وشماله فأخرهما وجعلها خلفه, وهكذا قصته مع أنس واليتيم جعلهما خلفه, أما إذا كانا قد صفا على الجدار كلهم على الجدار الذي خلفهم والسعة أمامهم فإنه يتقدم هو يتقدم الإمام فيصلي بهم هذا هو المشروع. بارك الله فيكم وجزاكم الله خيراً