الصلاة بين الأعمدة للضرورة

لدينا مسجد في الحارة التي نسكن فيها، والمسجد صغير الحجم خاصةً في صلاة العصر والمغرب والعشاء، وفي وسط المسجد توجد أعمدةٌ يصلي الناس بجانبها، ويتسع لهم حينئذٍ المسجد، ولكن الإمام أفتى الناس بأن الصلاة بجانب الأعمدة غير مقبولة، وأخذ الناس بكلام الإمام ولم يصلوا بجانب الأعمدة، فأصبح المسجد حينئذٍ ضيق، ما رأيكم كيف تنصحون الناس؟
لا حرج بالصلاة بين الأعمدة عند الحاجة إلى ذلك، إنما تكره عند عدم الحاجة لقطعها الصفوف، فأما إذا كانت هناك حاجة فإنهم يصلون بين الأعمدة ولا حرج في ذلك وتزول الكراهة، كما دلت على ذلك السنة وعمل الصحابة رضي الله عنهم وأرضاهم.