هل تتعدد الكفارة إذا كرر الحلف وكان المحلوف عليه من أجناس متعددة؟

من عليه أيمان كثيرة، فهل تجزئها كفارة واحدة؟
إن كانت الأيمان على فعل واحد اجزأته كفارة واحدة، كما لو قال: والله لا أكلم فلاناً، والله لا أكلم فلاناً، وكرر ذلك كثيراً، ثم كلمه، فإنه تكفيه كفارة واحدة، أما إذا كانت يمينه على أفعال، فإنه يلزمه لكل يمين كفارة؛ كما لو قال: والله لا أكلم فلاناً، والله لا أزور فلاناً، والله لا أسافر إلى بلد كذا، ثم فعل ذلك، فإنه تلزمه كفارات بعدد الأيمان، وفق الله الجميع.