الجمع بين الصلاتين في أول الوقت أو آخره الأمر فيه واسع

ما وقت الجمع بين الصلاتين وما وقت الوتر؟
الجمع بين الصلاتين في أول الوقت أو آخره ، الأمر في الجمع واسع ، فقد دل الشرع المطهر على جوازه في وقت الأولى والثانية أو بينهما . لأن وقتهما صار وقتا واحدا في حق المعذور كالمسافر ، والمريض ، ويجوز الكلام بين الصلاتين المجموعتين بما تدعو له الحاجة ، وأما الوتر فيدخل وقته من حين الفراغ من صلاة العشاء ، ولو كانت مجموعة مع المغرب جمع تقديم ، وينتهي بطلوع الفجر . ونسأل الله أن يمنحنا وإياكم الفقه في دينه وأن يثبتنا وإياكم عليه حتى نلقاه ، إنه جواد كريم . والله الموفق .