ما صحة حديث من قرأ سورة الواقعة كل ليلة لم يصب بفاقة أبداً

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من قرأ سورة الواقعة كل ليلة لم يصب بفاقة أبداً، ما معنى كلمة فاقة، وهل هذا الحديث صحيح؟
هذا الحديث لا نعلم له طريقاً صحيحاً، لا نعلم له طريقاً صحيحاً، فلا يعول عليه، ولكن يقرأ القرآن، ما هو بأجلها يقرأ للتفقه في الدين, وحصول الحسنات؛ لأن الرسول - صلى الله عليه وسلم - قال: ( إقرأوا القرآن فإنه يأتي شفيعاً لأصحابه يوم القيامة), وقال من قرأ حرفاً من القرآن فله به حسنة والحسنة بعشرة أمثالها), فعلى الإنسان أن يقرأ القرآن؛ لأجل فضل القراءة, ويحصل الحسنات, لا من أجل الحصول للدنيا.