حكم قول "جعل الزمن والناس والعمر يفدونك"

السؤال: ما حكم قول التالي "جعل الزمن والناس والعمر يفدونك، وجعل القهر والهم لا تراه عيونك" وبخاصة كلمة "والعمر يفدونك".
الإجابة: قول الرجل لآخر أفديك بعمري ، قد يكون حقا وقد يكون باطلا ويختلف ذلك باختلاف من يقال له ذلك ، فقد لايستحق بعض الناس أن يفدى حتى بحافــر شاة ، وقد يستحق الرجل أن يفدى بآلاف الناس ، ولكن ليس لأحد أن يقول عن شخص أن الزمان والناس كلهم يفدونك ، فهذا من الغلو الباطل الذي لايجوز أن يقال هذه الأيام ، ذلك أن أحدا لايستحق مثل هذا الفداء إلا الذين اصطفاهم الله على العالمين
والله أعلم