قراءة القرآن من رجل متعلم يهب ثوابها لوالده الأمي

السؤال: ما حكم قراءة القرآن من رجل متعلم يهب ثوابها لوالده أو والديه أو غيرهما وهم على قيد الحياة، إلا أنهم لا يعرفون القراءة (أميون)؟
الإجابة: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:

فإنه لا يصح قراءة القرآن وهبة ثوابه للأحياء من الوالدين أو غيرهما، وعلى هذا اتفاق أهل العلم رحمهم الله تعالى. إذ إنها من العبادات البدنية التي لا توهب للأحياء، وفي جواز هبتها للأموات خلاف بين أهل العلم، والله تعالى أعلم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن شبكة المشكاة الإسلامية.
المفتي : عبد الحي يوسف - المصدر : موقع طريق الإسلام - التصنيف : فقه العبادات