اللحوم المستوردة

ما حكم أكل الدجاج والأبقار والأغنام المثلجة المستوردة من بلاد الكفار؟
هذه اللحوم المثلجة من أبقار وأغنام وغيرها لا بأس أن تؤكل إذا كانت مستوردة من بلاد أهل الكتاب، وهم اليهود والنصارى؛ لأن الله أحل لنا ذبائحهم فلا بأس أن نأكل ما استورد منهم إلا إذا علمنا أنه ذبح على غير الشريعة، فإذا علمنا ذلك أن هذه الذبيحة ذبحت على غير الشريعة أو أنها مستورة من الشركة الفلانية التي تذبح على غير الشريعة بالصعق أو غيره من أنواع الخنق أو غير ذلك فلا نأكل، أما ما دمنا لا نعلم وقد استورد من بلاد فرنسا أو أمريكا أو انجلترا أو غيرها من دول النصارى، فلا حرج علينا، وهكذا ما يكون من بلاد اليهود لو كان بيننا وبينهم اتصال فإنهم من أهل الكتاب. ......!