وجوب الزكاة مع وجود دين

السؤال: من عليه دين هل عليه زكاة أو تسقط الزكاة؟
الإجابة: هذا إذا كان عنده نقود، وحال عليها الحول يجب عليه أن يزكيها، ولو كان عليه دين، هذا هو الصواب، فهو يزكي النقود الذي عنده، ويستعين الله في قضاء دينه إذا كان الإنسان عليه عشرة آلاف وعنده فيه عشرة آلاف يريد أن يقضي بها دينه لكن ما قضى بها حتى حال عليه الحول يزكيها، أو يريد أن يتزوج بها أو يشتري بها سيارة أو يشتري بها بيتا أو يشتري بها طعاما لأهله إذا حال عليه الحول يجب عليك أن تزكيها، أما إذا دفعها قضى بها الدين قبل تمام الحول أو تزوج بها أو اشترى بها شيئا، فلا بأس، فليس عليه شيء، لكن إذا حال عليه الحول يزكيها، قال بعض أهل العلم، ويسقط ما يقابلها من الدين، والصواب أنه يزكيها، يزكيها ولا يسقط هذا هو الصواب، لأنها تتعلق بها نفوس الفقراء، ولأنه حال عليها الحول نعم.