أدركت الركعة الأخيرة من صلاة المغرب فهل أقرأ في الركعة الأخيرة سورة مع الفاتحة؟

إذا أدركت الركعة الأخيرة من صلاة المغرب، فهل يجوز أن أقرأ في الركعة الأخيرة سورة مع الفاتحة، أو لا؟
تقرأ في الركعة الثانية، إذا قمت تقضي تقرأ في الركعة التي تبداء بها في القضاء الفاتحة وسورةً معها أفضل، ثم الركعة الأخيرة السورة فقط، وهي الثالثة في حقك، وإن قرأت معها زيادة فلا حرج، ثبت عن الصديق -رضي الله عنه- أنه كان يقرأ بعد الفاتحة في الثالثة من المغرب (رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ) (8) سورة آل عمران. وثبت عن بعض أمراء الأنصار الذين أمرهم النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه كان يقرأ بأصحابه بعد الفاتحة (قل هو الله احد)، في كل ركعة مع الزيادة عليها في الركعة الأولى، والثانية. جزاكم الله خيراً