النطق بالهمزة الثانية عند التقاء الساكنين

السؤال: سؤال عن قاعدة نطق الهمزة الثانية عند التقاء همزتين في القرآن مثل: {الفقراء إلى الله}.
الإجابة: هذه من الأمور التي اختلف فيها القرّاء نظراً لاختلاف عرضات النبي صلى الله عليه وسلم لها، والنطق بها تبعٌ للقراءة.

فقراءة الجمهور بتحقيق الهمزتين في هذه الحال، وهذا الحال التي ذكر هو مثالٌ لها عند اختلافهما، فهما في كلمتين، وشكلهما مختلف، فقراءة الجمهور إثباتهما حينئذ وتخفيفهما.

ومن القراء من يحقق الأولى ويسهل الثانية.

ومنهم من يسهل الأولى ويحقق الثانية، وكلُّ ذلك لا حرج فيه، لكنه ليس من القراء من يسقط إحداهما إذا اختلف شكلهما.

أما إن كانتا مفتوحتين فإن من القراء من يسقط الأولى، وهي رواية قالون عن نافع وحده وانفرد بها، ومن سواه يثبتهما معاً، لكن إما بالتحقيق كما هو رواية الجمهور أو بتسهيل الأولى أو بجعل الثانية مداً لها مع تحقيقها وكل ذلك قراءات متواترة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نقلاً عن موقع فضيلة الشيخ الددو على شبكة الإنترنت.